خمسات: تاريخ موقع خمسات Khamsat

| في قسم: | وعَلَّقَ عليها: 3 شخص
تاريخ موقع خمسات Khamsat.com
بسم الله الرحمن الرحيم.
أهلاً بكم من جديد أعضاء وزوار تطوير المواقع  . اليوم بإذن الله سوف نتحدث عن الموقع الشهير الذى احتل مكانة كبيرة بين المواقع العربية الكبرى. انة موقع بيع الخدمات الشهير خمسات Khamsat. موقع خمسات Khamsat هو موقع تابع حالياً لشركة حسوب Hsoub.

 موقع خمسات لبيع وشراء الخدمات المُصغّرة

          شركة حسوب هى احد الشركات الكبرى التى دخلت عالم الاستثمار فى الانترنت العربى والشركة يقوم بإدارتها بعض الاشخاص العرب اغلبهم من لبنان والشركة مقرها فى المملكة المتحدة "بريطانيا" وايضا لها حالياً مقر فى الامارات العربية المتحدة. وتسعى الشركة لتطويرالانترنت العربى. حيث قامت الشركة بالبدء فى عالم الانترنت كشبكة اعلانية وهى اعلانات حسوب ، حيث تقوم الشبكة بتقديم خدمات مشابهة الى حد ما لجوجل ادسنس بالاضافة الى ذلك تقدم بعض الخدمات الاخرى التى تتفوق على ادسنس مثل الوكالة الاعلانية والتسويق الالكترونى و التى سوف نتطرق لها بإذن الله لاحقاً. ثم قامت الشركة بإنشاء بعض المواقع الالكترونية العربية التى تخدم المستخدمين العرب مثل: خمسات Khamsat ،Arabia.io  ، منصةأسناد ، موقع إشتريت والذين سوف نتطلع لهم كل على حده فى مقالات تالية بإذن الله تعالى وفى رأيى ان الشركة لن تتوقف عن هذا الحد ولمن سوف تتطلع لانشاء مواقع اخرى.



          اما بالنسبة لموقع خمسات Khamsat فالموقع لم يتم انشائة فى البداية بواسطة الشركة ولكن الموقع قد تم انشائه فى البداية بواسطة الاخ "رؤوف شبايك" وهو مدون مصرى حاصل على درجة البكالريوس فى التجارة. وقد جائت فكرة الموقع فى البداية له حيث مان يبحث عن طريقة لتمكين صغار وكبار  مقدمى الخدمات العرب من تقديم خدماتهم على الانترنت والحصول على ايراداتهم عن طريق البنك الالكترونى باى بال PayPal الشهير دون الخوف من ان يقوم المستفيد من الخدمة بغش مقدم الخدمة وأيضاً يضمن للمستفيد ان يحصل على الخدمة وان يقوم بالدفع فقط مقابل الخدمة التى حصل عليها. حيث يعمل الموقع عن طريق المراسلة بينهم من خلال الموقع فقط دون غيرة مثل البريد الالكترون الفيس بوك او غيرة. وهذا ما يضمن للموقع ان يكون على علم بجميع التعاملات التى تتم بين الاثنين حتى يستطيع الموقع تحديد من اين بدأت المشكلة اذا قام احد الطرفين بإرسال تظلم لادارة الموقع. وأيضاً لا يقوم الموقع بتحويل قيمة الخدمة للمقدم الا بعد يومين حتى يضمن ان المقدم يستحق قيمة الخدمة بحيث ان المستفيد قد استفاد منها. ويحصل الموقع على نسبة 20% من قيمة الخدمة تُحتَسَب من رصيد مقدم الخدمة حيث اذا كانت قيمة الخدمة هى 5 دولار يحصل الموقع على 1 دولار ويحصل مقدم الخدمة على 4 دولار واذا كانت قيمة الخدمة 10 دولار يحصل مقدم الخدمة على 8 دولار ويحصل الموقع على 2 دولار وهكذا ويمكن لمقدم الخدمة الحصول على رصيدة عن طريق الباى بال او التحويل بالويسترن يونيون او البريد او اى وسيط مالى او بنك عند وصول رصيدة لحد معين يختلف من طريقة تحويل لأخرى. وأيضاً يمكن شحن الرصيد عن طريق طرق عديدة تسهل على المستخدم اى كان مكانة ان يقوم بشحن رصيدة.

          اما عن تاريخ انشاء موقع خمسات Khamsat فقد جائت الفكرة للأخ شبايك فى البداية كما ذكرنا سابقاً ثم قام بإنشاء الموقع وقد كلفة تصميم وبرمجة الموقع كما يقول $1,800 وقد بدأت ارباح الموقع فى البداية ببعض الارباح الضئيلة مثل: 1 دولار يومياً ثم دولاران ثم ثلاثة. ويذكر الاخ شبايك ان الموقع فى البداية كان يأخذ منة 10 دقائق يومياً للرد على المستخدمين و ساعة شهرياً لتحويل رصيد المستخدمين يدوياً للباى بال. ثم وبعض انتشار الموقع وشهرته بدأ يستغرق منة وقت اكثر لذلك حيث وصل فى بعض الاوقات الى اليوم كاملاً وهذا ما جعله يترك التدوين فى مدونته وهو ما احزنة لانة قد اعتاد على التدوين فى هذه المدونة منذ  انشاءها عام  2004 ميلادياً . ثم بعد ذلك قد تعرض لبعض الانشغال وهو مادفعه للبحث عن مشترى للموقع ولكنة لم يحرص حسب قوله على السعرالمعروض ولكن مدى حبه لموقعه دفعة للإختيار على حسب من الذى سوف يقوم بالإهتمام بالموقع وينميه وهذا هو ماوجده على حسب قوله فى شركة حسوب التى عرضت عليه مبلغ وقدرة $10,000 وكانت عملية تحديد الثمن على النمط المعروف وهو " ارباح الموقع مضروبة فى اثنين او ثلاثة ثم يتم ضربها فى 20 او ثلاثين شهراً على شرط ان يكون الموقع فى طرقة للتقدم والصعود فى العائدات حتى يشكل حافز للمشترى " ، وقد تم بالفعل الاتفاق على قيمة الصفقة وهو العشرة آلاف دولار  وتم بيع الموقع بالفعل ولكن على حسب قول الاخ "شبايك" انه لم يستلم المبلغ كاملاً ولكن قام بالحصول على بعضه نقداً "كاش" وقد حصل على البعض الآخر فى صورة حملة اعلانية فى اعلانات حسوب والبعض الآخر كان تسويةً لديونه.

          ويُضيف الاخ "شبايك" انه ليس حزيناً على بيعه لموقعه الذى حقق معدل نجاح خرافى الآن ولكنة يضيف انة سعيد لان فكرته قد حققت الغرض المنشود منها بدرجة لم يكن يوماً يتخيل انه من الممكن ان تصل لها. وان الموقع قد اصبح اليوم بين ايدى امينة تهتم به وتسعى دائماً لتطويره.

          وعلى هذا الصعيد فقد علق بعض كبار المستخدمين على بيع الاخ "شبايك" لـ خمسات Khamsat على انها كانت خطوة غير ناجحة منه لانه لم يضع فى حسبانه ان موقعة كان فى طريقة للصعود فلو انتظر عليه لربما كان اصبح الموقع ملكه الآن ولكان حصل على نصيب كبير من الارباح الكبيرة جداً التى يحققها الموقع لشركة حسوب. ولكن الاخ "شبايك" يرد على كل هذة التعليقات على انها "من اشخاص يبحثون فقط عن الارباح وليس عن خدمة الآخرين ، ولو ان كل من انشأ موقع كان يضع فى اعتباره ان السبب الرئيسى لإنشاء الموقع هو الربح المادى فما كنا وجدنا المواقع العربية الناجحة التى تتصدر الساحة اليوم".

           أما بالنسبة لى انا كاتب المقال فى تطويرالمواقع فأنا اعتقد ان الاخ "شبايك" صادق فيما يقول وذلك ماقد قمت بإستنتاجة من تصفح صفحة الاعلانات فى مدونته حيث وجدت انه لايضع سعر كبير للاعلانات ولا يضع اى خصومات او اى اشياء وله شروط صارمة فى محتوى المادة الاعلانية مثل: (ممنوع الاعلان لمواقع الفوركس او الربح من الانترنت او المواقع الغير هادفة التى سوف تُفيد زواره) ولكنه يبحث فقط عن تمويل لمدونته من اجل دفع تكاليف الاستضافة والدومين وتكاليف شراء الكتب والابحاث التى يقوم بقراءتها وتحليلها ونشرها فى مدونته.

رابط الموقع: Khamsat.com
* ملحوظة رابط تسويقى لن يضرك فى شئ ولكن سيفيدنى انا
اما اذا كنت لا ترغب لى بالنفع يمكنك الاشتراك مباشرة من هنا

وفى النهاية ما أود قوله ان فكرة بسيطة من شخص مُبدع كالأخ "شبايك" قد انشأت موقع رائع جداً كموقع خمسات Khamsat الذى يخدم اليوم حوالى 110,000 مستخدم عربى
فأين فكرتك أنت؟ ولماذا لم تُظهرها للنور؟
فإذا كانت لديك أى فكرة تعتقد أنها سوف تفيد او لن تفيد فقط قُم بإدراجها فى تعليق لعلها تجد من يتبناها ويصعد بها للنور فمن يعلم " رُب ضاره... نافعة ".
نحن نسعد دائماً بتعليقاتكم ، وهى التى تساعدنا على الاستمرار فى التدوين فلا تبخلوا علينا بها!

التعليقات

يمكنك إضافة تعليقك هنا ، شبكة تطوير تُقدّر تعليقاتكم بشدة، مادامت تلتزم بالآداب العامه وليس بها أي إساءه او عنف. يرجى الالتزام بإستخدام اللغة العربية الفصحى قدر المستطاع عند التعليق.

+
+