أسباب انخفاض ارباح جوجل ادسنس وما هو البديل؟

| في قسم: | وعَلَّقَ عليها: 0 شخص
أعزائي الكِرام كما تطرقنا سابقاً فى موضوعنا عن ربح 50 دولار من شركة يوجوف الى بعض الحديث عن طرق الربح الشائعه من الانترنت والتى أغلبها ان لم تكن جميعها لاتتعدي مجموعه من الطرق التى تُستخدم للنصب عليك وعلي غيرك. ولكننى لن اتطرق لهذه الطرق الآن ولكننى سوف اتحدث اليوم عن اسباب انخفاض ارباح جوجل أدسنس وهل نحن فعلاً بحاجه لبديل؟ وذلك بعد مانشهده حالياً من حالات اغلاق "تعسّفيه" لحسابات الكثيرين من صغار ناشري ادسنس وبسبب "ركاكه" وضعف المحتوى العربي وإنخفاض معدل الارباح من ادسنس خصوصاً لصغار الناشرين او المُدونين بشكل عام.

أسباب انخفاض ارباح جوجل ادسنس وما هو البديل؟

لماذا نحتاج بديلاً لجوجل أدسنس Google Adsense؟

جميعنا يتفق ان جوجل أدسنس [Google Adsense] لايصلح ابداً لصغار الناشرين ومعظم أصحاب المواقع الكبري أيضاً، فجوجل أدسنس فى محتوانا العربي مشكلته هى انعدام التنافسيه بين المعلنين وايضاً انخفاض ما أُسميه "المُحتوى الاعلاني"، وهاتان المشكلتان تسببان انخفاض الارباح ان لم يكن انعدامها للاسف كما يلي:

أسباب إنخفاض ارباح أدسنس؟

إنعدام التنافسيه

تحديد سعر النقره فى أدسنس يعتمد على عده عوامل يأتى فى طليعتها إن لم يكن اولها التنافسيه على الكلمات الدلاليه او عبارات البحث، فإذا كان هناك مثلاً شركتي استضافه الاولى (شركة س) والثانية (شركة ص) والشركتين تُقدمان خدمة إستضافه مُخصصه لسكربت ووردبريس مثلاً وكلتا الشركتين تودان القيام بعمل حمله إعلانيه فى جوجل أدوردس [Google AdWords] الظهير الاعلاني لادسنس والذي يُوفر أغلبيه مُحتوى ادسنس وذلك بجانب بعض الشركات الاعلانيه الاخري كـ Ad Choices وغيرها.



فكلتا الشركتين سوف تستهدفان كلمه معينه مثال [إستضافه ووردبريس]او محتوى معين مثل هذا الموضوع مثلاً ولكن مالذي سوف يحكم ظهور اعلانات الشركتين فإذا كانت الشركتين تستهدفان نفس الكلمه ونفس المحتوى وبالتأكيد فمن المستحيل ان يظهر اعلان الشركتين فى نفس المساحه الاعلانيه فى نفس الوقت أليس كذلك؟!
إذا مالذي يحكم ظهور الاعلان؟
فى هذه الحاله او الحالات المشابهه فإن أدسنس يعتمد الاسلوب البسيط جداً المُستخدم فى جميع انواع التجاره وهو اسلوب العرض والطلب  ففى هذه الحاله فإن الشركه التى تحدد سعر اعلى للنقره فهى التى ترتفع نسبه ظهور إعلاناتها وبالتالى سوف يتحقق معدل ربح اعلى للناشرين.
ولكن للاسف هذا لايحدث لانه لايوجد سوي (الشركة س) وغالباً لاتوجد ايه شركات :) مما يلغى مبدأ التنافسيه من الاساس وهو مايؤدي الى إنخفاض اسعار نقرات أدسنس *.

إنخفاض "المحتوي الاعلاني"

أعتقد أننى الشخص الوحيد الذي يستخدم هذا المُصطلح "المُحتوي الإعلاني"، والمُحتوى الإعلاني فكما أقوم بتعريفه هو: كميه الاعلانات التي تحتوي عليها ايه شركه اعلانيه بما فيها ادسنس، وكما تحدثنا فى السابق فإن عدد المعلنين العرب او الذين يستهدفون المحتوى العربي عموماً منخفض جداً جداً وذلك يؤدي الى مشكلة عدم ظهور اعلانات مُستهدفه او اعلانات متكرره وفى اغلب الاحيان إعلانات باللغه الانجليزية او لغات اخرى تقوم أدسنس بالاستعانه بها لسد العجز فى محتواها الاعلاني العربي، وهذا يؤدي الى انخفاض نسبه الضغط على الاعلانات فإذا كان شخص مثلاً مُهتم بمجال تطوير المواقع ويدخل الى شبكة تطوير ويجد ان الاعلان الذي يظهر له يظهر له هو احد الاعلانات المتكرره التى تتحدث عن "تحميل برنامج قص الصوتيات" مثلاً فهل سوف يقوم بالضغط على اعلان او شئ لايستهويه؟! بالتأكيد لا وهو مايؤدي بدوره إلى إنخفاض معدل النقر على الاعلانات **.





والآن إذا قُمنا بتطبيق هذه المُعادله البسيطه جداً بالمُعطيات من الاعلي:
 إنخفاض اسعار النقرات * + إنخفاض مُعدل النقر علي الاعلانات ** = أرباح مُنخفضه إن لم تكن مُنعدمه.

والآن فبلا شك نحن فى حاجه الى بديل لأدسنس أليس كذلك؟

مشكلة المحتوى العربي كما قلنا هو ضعف التجاره الالكترونيه او دعنا نقول انها لازالت فى "طور النمو" اى انها ليست كما فى العالم الغربي الذى اصبحت الآن التجاره الالكترونيه فيه تنافس التجاره العاديه المُتعارف عليها. ولذا فإن أغلب الشركات تركز او تصب اهتمامها على الاعلانات العادية كالإعلان فى الشوارع والطرق واللافتات الاعلانيه على جانبي الطرق فى المدن او الاعلان فى الراديو او التلفاز ولم توجه نظرها الى الاعلان فى الانترنت بالشكل الذي نتمناه.
وهو مايجعل ظهور بديلاً لأدسنس صعب جداً إن لم يكن دربٌ من دِروب المُستحيل، وكما شاهدنا إعلانات حسوب التابعة لشركة حسوب والتى فى رأي الكثيرين حققت فشلاً ذريعاً وذل بسبب نقص المحتوى الاعلاني لشبكة اعلاناتها فأصبحت لاتتعدي الإعلانات الترويجية لمشاريعها مثل خمسات وأكاديمية حسوب وحسوب I/O و مستقل وغيرها والتى اصبحت نوعاً ما مألوفه لدي الزوار العرب وهو مايجعل معدل النقر على الاعلان صعباً جداً وهو ماجعل مواقع كبري مثل معهد ترايدنت يستغني عن إضافة اعلانات الشبكة فى موقعه مثله كالعديد من المواقع الاخري والتى منها موقعنا المُتواضع.

أما بالنسبه للبدائل الأجنبية فهى كثيره لكن معظمها إن لم يكن جميعها تقوم بوضع شروط تعجيزيه مثلاً فهناك شركات تشترط ان يكون محتوى موقعك باللغة الإنجليزية فقط، وبعضها يشترط عدد من الزيارات الشهرية مثل 500,000 زيارة شهرياً مثلاً وهو مايمثل عائق كبير للكثير من المواقع وخصوصاً المدونات.





والآن فسؤالك هو: إذاً ماهو البديل؟!
فى الحقيقه لايوجد بديل بل هي بدائل كثيره وأرباحها أكثر بكثير ان لم تكن اضعاف مُضاعفه من أرباح ادسنس ولكن كل بديل منها يحتاج الى موضوع خاص به حتي يستوفى حقه من الشرح الكامل. وسوف تتوالى هذه المواضيع بإذن الله تباعاً وسوف أقوم بإضافتها هنا فى قائمه حتى يكون هذا الموضوع بمثابه فهرس لهذه المواضيع - إن شاء الله -.
أما الآن فيمكنك البدأ بهذا الموضوع المُجمع والذي قُت بكتابته سابقاً: ٥٣ طريقة للربح من موقعك او مدونتك

لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

يمكنك إضافة تعليقك هنا ، شبكة تطوير تُقدّر تعليقاتكم بشدة، مادامت تلتزم بالآداب العامه وليس بها أي إساءه او عنف. يرجى الالتزام بإستخدام اللغة العربية الفصحى قدر المستطاع عند التعليق.

+
+